منتديات الصمود الحر الشريف
زيارتكم تسرنا * ومشاركتكم لنا بالتسجيل والمساهمة في منتدياتنا تسعدنا * حللتم أهلا ونزلتم سهلا في منتدياتكم الصامدة الحرة الشريفة

منتديات الصمود الحر الشريف

هذه المنتديات تجمع الشرفاء والشريفات الذين يناضلون من أجل القضايا العادلة في فلسطين والعالمين العربي والإسلامي والعالم بأسره بالوسائل التعبيرية الشريفة والشرعية - لا تتحمل إدارة المنتديات مسؤولية ما ينشر فيها مما لا يعبر عن رأيها بالضرورة
 
الرئيسيةجديد اليوم*س .و .جبحـثالتسجيلدخول

وضع الأمريكان دستور العراق ........................... وضع الروس الآن دستور سوريا ..................... ربما هذا يعني أن سوريا من نصيب روسيا في مشروع الشرق الأوسط الجديد .............. لقد بدأ العد العكسي لزوال الدول العربية نهائيا من خريطة العالم

شاطر | 
 

 لماذا الذعر الغربي ....و الترويج لحرب اهلية في سوريا؟ .. العميد د.امين محمد حطيط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5594
تاريخ التسجيل : 26/02/2010
الموقع : http://elsoumoudelcharif.mescops.com

مُساهمةموضوع: لماذا الذعر الغربي ....و الترويج لحرب اهلية في سوريا؟ .. العميد د.امين محمد حطيط    السبت يونيو 16, 2012 1:49 am



كتب العميد د.امين محمد حطيط في جريدة البناء بتاريخ 15\6\2012


لماذا الذعر الغربي ....و الترويج لحرب اهلية في سوريا ؟


يبدو ان الغرب عندما كان يتابع خطاب الرئيس الاسد في افتتاح مجلس الشعب الجديد لم يصغ جيدا الى العبارة – الموقف الذي اعلن و استتبع تصفيقاً حاداَ اكد على تبني المجلس له ، و هو الموقف المتمثل بان الدولة و بعد ان وصلت في خطتها الاصلاحية الى مرحلتها الاخيرة بعد الاستفتاء على الدستور و انتخاب مجلس الشعب ستنطلق في عملية مكافحة الارهاب الذي يشن عليها بقيادة اميركية و بتنفيذ محلي و اقليمي و دعم اروبي .
أ‌. و كما اتخذ القرار بحزم فان التنفيذ بدأ بسرعة و انطلقت المواجهة الحاسمة مع بؤر الارهاب و الاجرام التي تفشت في سوريا في الاشهر الاخيرة ،مواجهة جاء ت كنتيجة حتمية لمتغيرات اساسية املت السير بها و يمكن رد اسبابها الى :
1) بيئة داخلية تشكلت بعد انجاز ملفات اصلاحية اساسية سحبت الذرائع من يد كل من طالب باصلاح ، و فرزت المتحركين في الشارع او المعترضين بين فئتين اساسيتين : فئة اصلاحية سلمية ، و فئة اجرامية ارهابية ، و ان العمل الاصلاحي حيد الفئة الاولى و جعلها تمتنع عن مد الارهابيين باي موقف او دعم ، ما فضح هؤلاء و برر للدولة ملاحقتهم كما ينبغي ، اضف الى ذلك ان الارهاب تصاعد مؤخراً في العمل نوعيا و مناطقياً و تفاقمت الاخطار التي بات يشكلها على امن الدولة و المواطنين ، ما جعل قرار المواجهة الحاسمة امرا لا بد منه .
2) بيئة خارجية تشكلت بعد الانقسام الدولي حول سوريا و فرز المواقف التي ادت الى تعطيل اي قرار من مجلس الامن اذا كان متحيزا و مستجيبا للارادة الاميركية الغربية التي اعتاد اصحابها على التلفيق و التزوير من اجل استصدار القرارات التي تجعل من الامم المتحدة مطية للعدوان ، و ان المشهد الدولي الان يحول دون كل تلك السلوكيات الاجرامية التي قامت بها اميركا في العقدين الاخيرين من وضع هذا البلد او ذاك تحت الفصل السابع او تدميره عبر التدخل العسكري فيه باسم الحرية و نشر الديمقراطية او احالة هذا الرئيس او ذاك على المحكمة الجنائية الدولية ، او انشاء المحاكم الخاصة لملاحقة جماعة او فئة تعاديها اميركا ، كل هذه التدابير اسدل الستار عليها الان و باتت البيئة الدولية في وجه يقترب من التوازن المانع للاعتداء الغربي الاميركي على الشعوب و الاوطان و الحكام الشرعيين .
3) تعثر مهمة انان السلمية . من المفيد ان نذكر هنا بان سوريا قدمت اقصى ما تستطيع من اجل انجاح هذه المهمة القائمة عل السعي لانجاز حل بالحوار بين مكونات الدولة و الشعب السوري من موالاة و معارضة ، مع الامتناع عن اللجوء الى العنف كلياً و الاستناد الى مهمة المراقبين الدوليين للتبثت من هذا الامر . لكن الذي حصل هو خلاف لما كان ينتظر ، حيث ان الفريق المعتدي على سوريا كان مخادعا في تأييده لمهمة انان ، و تأييده لم يتعد الالفاظ اما ميدانيا فقد عمل عكس ذلك ، فتكثفت عملية تسليح الارهابيين و تعزيز اعدادهم ، ما سمح لهم ان يتوسعوا في الانتشار في اكثر من منطقة سورية لم يكونوا موجوديين فيها قبل مهمة انان و مراقبيه ، ثم تصاعدت عملياتهم الاجرامية و امتهنت دبلوماسية الدماء التي اعتادتها اميركا في العقدين الاخيرين حيث انها كانت في كل مرة تريد قرارا من مجلس الامن ، ترتكب جريمة و تلصق التهمة بخصمها ثم تستثمر دماء الضحايا وقودا لانضاج القرار . لقد تبين و من غير التباس ان الشرط الرئيسي الذي فرضته الحكومة السورية للقبول بالمراقبين و المتعلق بسيادة الدولة و منع تشكل خطوط تماس و عدم ظهور مسلحين يقتطعون حياً او منطقة يمارسون ارهابهم عليها ، ان هذا الشرط لم يلب .
كل هذه الوقائع حملت القيادة السورية على الاقتناع الكلي بان مهمة انان لن تقدم لها شيئا لا بل انها تستعمل من اجل تقديم الفرص للارهابيين لزيادة ارهابهم ، كما ان المراقبين الذين واكبوها اظهروا و بشكل واضح انحرافاً عن مهتمهم و تقاعساً كبير عن ادائها في كل مرة تكون فيها الواقعة ضد مصلحة الارهابيين .
4) ظهور بوادر مسعى دولي تفاوضي جديد حول سوريا تقوده روسيا ، التي تسعى الى عقد مؤتمر يجمع كل الدول المعنيين او المؤثرين في الازمة العالمية التي تتخذ الارض السورية ميدانا لها . و من الطبيعي ان نذكر بان اي عمل تفاوضي لا يكون في نتائجه الا انعكاساً للميدان ، و هنا كان لا بد للدولة السورية من القيام بعمل يزيل الاورام السرطانية الارهابية من الجسم السوري حتى لا يعط احد موقعاً لا يستحقه و الا كان في الامر مساً بحقوق الاخرين.
ب‌. لكن و ما ان انطلقت الحكومة السورية في تنفيذ قرارها بالمواجهة الحاسمة ، و حققت ميدانيا انجازات بالغة الاهمية في ريف دمشق ، و حمص و الحفة و سواها حتى علا صراخ الغرب ، و بشكل هستيري ، محذرا من " مذبحة في الحفة " حتى يمنع دخول الجيش اليها ليعيد لها الاستقرار، او من "اتهام روسيا بتسليح النظام "، او من استعانة باكذوبة المنظمات الحقوقية للقول بان" النظام يرتكب جرائم ضد الانسانية " ، و غيرها و غيرها من التلفيقات و الاكاذيب التي امتهن الغرب تصنيعها. لكن الاسوأ من كل ردات الفعل الغربية كان الموقف الذي اتخذته الامم المتحدة عبر المسؤول عن عمليات السلام "هيرفيه لادسو " حيث ادعى بان سوريا " دخلت في حرب اهلية و ان الحكومة فقدت السيطرة على اجزاء واسعة من اراضيها " . و رغم ان الحكومة السورية سارعت الى تكذيب ادعاء هذا المندوب الاممي ، و رغم انان بان كي مون الامين العام اضطر بعد الموقف السوري الى التراجع ، فان السؤال الكبير يطرح الان لماذا اتخذ هذا الموظف هذا الموقف المغاير للحقيقة ، و لخدمة من و في اي خلفية ؟
قبل الاجابة نذكر بان المتغيرات الدولية لم تنعكس بعد على الجهاز التنفيذي للامم المتحدة ، و يستمر هذا الجهاز برئاسة بان كي مون عاملاً كانه دائرة من دوائر الخارجية او المخابرات الاميركية ، و بذلك فاننا نرى ان الموقف هو موقف اميركا و نطقت به الامم المتحدة اما اسبابه فتعود برأينا الى ما يلي :
1) تشعر اميركا بحالة من الاحباط و هي ترى انجازات الجيش السوري في الميدان ، و حتى تشوش على الصورة فانها تصف الامور بحرب اهلية بين فئات شعبية ، فيها الكر و الفر وهناك مناطق اقتطعتها هذه الفئة و اخرى بيد الفئة الاخرى و بينهما خطوط تماس و لا وجود للدولة فيها و لا محل للحديث عن جيش شرعي يتقدم.
2) تشعراميركا بحالة الانهيار الميداني و الادراكي لجماعات الارهاب التي تديرها ، و من اجل رفع معنوياتها تسعى للقفز فوق خسائرها و دفع من يمكن ان يستجيب لها في الداخل السوري الى الانخراط في العمل المسلح طالما ان المسألة هي حرب اهلية و فئة تهدد اخرى و الدولة غير موجودة برأيها .
3) تشعر اميركا بان كل ادعاءاتها السابقة بعدم شرعية النظام ذهبت ادراج الرياح وان الحكم السوري يستمر ممسكا بالسلطة و كل عاقل يعرف انه هو الحكم الشرعي لذلك تريد ان تلتف على هذا الواقع و تقول بحرب اهلية لا تسيطر فيها سلطة شرعية على بعض الارض .
4) تتوخى اميركا من فكرة الحرب الاهلية التغلب على العوائق التي تمنع وضع سوريا تحت الفصل السابع ، و اعتبار واقعها اخلالا بالسلام العالمي حيث لا دولة تمسك بالامور .

ج. لكن الواقع و القواعد و المبادئ العامة تكذب اميركا و جهازها التنفيذي في الامم المتحدة انطلاقا مما يلي :

1) ان الحرب الاهلية تدور عادة بين كتل شعبية تتنازع على ارض و ترسم بينها خطوط تماس تغيب عنها سلطة الدولة ، الامر غير المتحقق في سوريا ، لان القتال قائم هناك بين القوى المسلحة الرسمية الشرعية ، و جماعات ارهابية مسلحة خارجة على القانون منها السوري و منها غير السوري و لا يمت القتال بصلة الى مفاهيم الحرب الاهلية حيث يكون القتال بين الشعب و تنظيماته اما هنا فالشعب السوري بريء مما يجري .
2) لم تفقد الدولة السيطرة على اي جزء معتبر من اقليميها و لم يتمكن اي فريق من الادعاء انه اقتطع مثل هذا الجزء، و لو كان ذلك حدث لكنا سمعنا بامارات انشئت او سلطات نظمت او غيرذلك . لكن شيئا من ذلك لم يحدث .
3) تحدث الحرب الاهلية بعد ان تنهار الدولة و تمتنع عن التصرف و المبادرة ، الامر غير المتحقق في سوريا لان الدولة لا زالت و باعتراف ضمني من اميركا ذاتها هي الممسك بالامور و الا كيف تحملها مسؤولية ما تتدعيه من مجازر ( المجازر التي يرتكبها الارهابيون ) .

و النتيجة ببساطة ان الادعاء بحرب اهلية او حتى التخويف بها ،هو قفزة اضافية للضغط على سوريا و لكنه في حيثياته الان لا يعدو كونه الا تعبيرا عن ذعر غربي من مآل الهجوم العدواني الشيطاني على سوريا و هو الى سقوط ، بعد وضوح الصورة بان سوريا انتصرت في المواجهة و انتصر معها محورها الاقليمي و مجموعتها الدولية ، اما تراجع بان كي مون عن التوصيف فانه برأينا تراجع من وجد منظمته ترتكب حماقة و خطأً يفقدها بعض الاوراق التي بيدها لتلعبها ضد الحكومة السورية ، و لكنه تراجع لن يغير صورة الامين العام و جهازه و تأكيد تبعيته و ارتهانه لاميركا.

العميد د. امين محمد حطيط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elsoumoudelcharif.mescops.com
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5594
تاريخ التسجيل : 26/02/2010
الموقع : http://elsoumoudelcharif.mescops.com

مُساهمةموضوع: لماذا الذعر الغربي ....و الترويج لحرب اهلية في سوريا؟ .. العميد د.امين محمد حطيط   السبت يونيو 16, 2012 2:08 am

موضوع سوريا الأزمة خلافي بيننا وبين سيادة العميد د.أمين محمد حطيط الذي يرسل إلينا مشكورا مقالاته وننشرها من باب اتفاقنا معه في المنطلقات العامة الوطنية والقومية والإنسانية ونستفيد من تحليلاته الاستراتيجية قي غير هذا الأمر .. أما في هذا الموضوع الذي يقف فيه كاتبنا الكبير في صف النظام السوري المنتحر فلا يمكن أن نتفق معه .. فمن وجهة نظرنا التي تثبتها الأحداث تباعا أن هناك حلفا ضد الثورة العربية من المحيط إلى الخليج يتكون من النظام العالمي على رأسه أمريكا والكيان الصهيوني وفرعه العربي المتمثل في النظام الراهن في كل بلاد العرب بتفاوت ومنه المحلي ففي سوريا النظام السوري .. وكل ما يجري في التظاهر من خلافات ما هو الا مسرحية هزلية يختفي وراءها هذا الحلف .. نعم هناك خلافات في التنافس حول المصالح والاستراتيجيات بين روسيا والصين من جهة والغرب من جهة أخرى ومن خلفه النظام العربي .. لكن في قضية الثورة العربية هم متفقون جميعا على الاطاحة بها أو على الاقل التقليل من خطرها وضررها على مصالحهم والأدلة لا حصر لها ومنها تنشيط تجارة السلاح لمعالجة اقتصادياتهم المنهارة ولا يضمن ذلك لهم غير الحرب الأهلية الطويلة الأمد .. وذات النظام السوري والعربي كله وعلى الأخص من اندلعت لديه أحداث مسلحة يسعى الى ذلك لان الحرب الاهلية اخف الضررين بالنسبة اليهم فهي اخف من انتصار الثورة وانهيار النظام .. الحلف المذكور بكل مكوناته يسعى الى اجهاض الثورة او تحجيمها على الاقل وفي سبيل ذلك يعمل كل ما يستطيع لاندلاع الحرب الاهلية واطالة اجلها قدر المستطاع .. وانا لنتعجب حقا كيف يمكن ان يثبت النظام السوري امام كل هذا التكتل العالمي المزعوم ضده لولا انه حليفه ومناصره وهو الذي يخترع له الاسباب تلو الاسباب لاعطائه مزيدا من الوقت للقضاء على الثورة عدوة الجميع كما فعل مع قبله مع القذافي ومع غيره وما يفعله منذ عام ونصف في مصر وتونس حيث وصلت الامور الان الى التأزم المنذر بكل الشرور.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elsoumoudelcharif.mescops.com
 
لماذا الذعر الغربي ....و الترويج لحرب اهلية في سوريا؟ .. العميد د.امين محمد حطيط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصمود الحر الشريف :: Votre 1ère catégorie :: نافذة على سوريا-
انتقل الى: