منتديات الصمود الحر الشريف
زيارتكم تسرنا * ومشاركتكم لنا بالتسجيل والمساهمة في منتدياتنا تسعدنا * حللتم أهلا ونزلتم سهلا في منتدياتكم الصامدة الحرة الشريفة

منتديات الصمود الحر الشريف

هذه المنتديات تجمع الشرفاء والشريفات الذين يناضلون من أجل القضايا العادلة في فلسطين والعالمين العربي والإسلامي والعالم بأسره بالوسائل التعبيرية الشريفة والشرعية - لا تتحمل إدارة المنتديات مسؤولية ما ينشر فيها مما لا يعبر عن رأيها بالضرورة
 
الرئيسيةجديد اليوم*س .و .جبحـثالتسجيلدخول

وضع الأمريكان دستور العراق ........................... وضع الروس الآن دستور سوريا ..................... ربما هذا يعني أن سوريا من نصيب روسيا في مشروع الشرق الأوسط الجديد .............. لقد بدأ العد العكسي لزوال الدول العربية نهائيا من خريطة العالم

شاطر | 
 

  لماذا لم يطلق سراح حجاج حزب الله د.محمد رحال السويد .استوكهلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5603
تاريخ التسجيل : 26/02/2010
الموقع : http://elsoumoudelcharif.mescops.com

مُساهمةموضوع: لماذا لم يطلق سراح حجاج حزب الله د.محمد رحال السويد .استوكهلم   الثلاثاء يوليو 03, 2012 8:09 pm

لماذا لم يطلق سراح حجاج حزب الله

د.محمد رحال

السويد .استوكهلم


اطنان من المعلومات يمتلكها الحجاج الافاضل والذين كانوا يؤدون فريضة الحج في مكة المكرمة شمال حلب ، هذا ماافادني به احد من شاركوا في التحقيق مع مايسمى بالمختطفين الحجاج ، والملفات التي فتحت كثيرة جدا ومتعددة وستجر من الفضائح اكثر بكثير واطول من المسلسلات المكسيكية بسبب الحلقات الكثيرة التي كشفها الحجاج الافاضل ومنها معسكرات التدريب التي يشرف عليها الحزب بالاشتراك مع الحرس الثوري واماكن تواجد تلك المعسكرات والتي غالبية اعضائها من ابناء الخليج ،والتورط العراقي والايراني واللبناني في فرق الذبح في سورية وخاصة جماعة الحكيم ومقتدر الصدر ، والعتاد ومصادر التمويل للحزب ، والعمليات التي يقوم بها الحزب للتخريب في الدول العربية والعالم ، وشبكات المخدرات المرتبطة باجهزة عالمية يقال انها ديمقراطية ، وارتباط تلك الشبكات بشخصيات مرتبطة بالاسر الحاكمة في عدد من الدول والتي يفترض انها من المعادية لهذا الحزب ، وهو الذي يفسر حجم التامر على الثورة السورية من بعض دول الخليج ، كما وان هناك اسرارا تتعلق بهيكلية الحزب وعملائه في دول العالم وخاصة من شيوخ السنة في لبنان والعراق وسورية ودول الخليج ، واسماء الخلايا السرية في عالمنا العربي والاسلامي ، ولقد حاز ابن اخت حسن نصر الله على النصيب الاوفر من تلك المعلومات ، ونالت تركيا التي تقف وراء السعي لاطلاقهم الى نصيب لاباس به من تلك التحقيقات والتي كشفت عن تعاون امني وتسهيل لدخول السلاح الايراني الى سورية ، كما كشفت حجم التامر الكبير الذي قام به الحزب من محاولات اختراق الثورة السورية .
المبالغ الكبيرة التي عرضت على الخاطفين لاتنم ابدا ان المختطفين هم من حجاج بيت الله الحرام في ريف حلب ،وهذه المبالغ والتي وصلت الى مائة مليون دولار ، وبالطبع هي مبالغ كبيرة بالنسبة الى حجاج عاديون كما يشاع ولكنها مبالغ زهيدة عندما نعتصر المعلومات الهامة والتي تسيل كالسيل من افواههم ، وتكاد بعض المعلومات ان تطير رؤوس بسببها ،وخاصة العلاقات مع مايسمى العدو الصهيوني والاتفاقات المسبقة بين الطرفين على نوع العمليات التي يفترض ان يقوم بها الحزب المقاوم من اجل التصوير لاظهار الحزب وكانه امل الامة في التحرير وتظهر تورط انظمة خليجية في السعي لافشال الثورة السورية باعتبار انظمتهم جزء من تبعية امريكية .
الحجاج الافاضل كشفوا حجم الاختراق الكبير لاعلام الثورة السورية ، وكشفوا ان للثورة السورية علقمي شيعي يقود عملية تمويل الثورة السورية من اجل افشالها ، هذا العلقمي وبعد ان استغل حاجة الثورة السورية الى المال والسلاح استطاع ان يجعل الكثير من فصائل المسلحين الى مجرد ارقام بيده واعداد يحركها متى تشاء وتنام شاء وتنسحب تكتيكيا متى شاء ، بل وان الكثير من مصاريف المجلس الوطني تمر من خلال جيبه ، وان اللحى التي تقف وراء قرارات المجلس الوطني داس عليها العلقمي الجديد والذي استمد نفوذه من خلال دعم عربي خليجي هائل واعلام عربي تابع لادارة امريكية اعلامية تراقب الاعلام العربي وتفرض عليه ضيوف البرامج وتمنع من تمنع ،وترفع اعلاميا الكثير من حثالات المعارضة من المتسلقين على جلد الثورة ...هذا العلقمي ظن انه الامر الناهي على الثورة السورية ولهذا فانه وعندما تقدم بعرض المبالغ الطائلة من اجل اطلاق الحجاج والتي تم رفضها من قبل ثوار ريف حلب فانه هدد وتوعد بان رجاله من مسلحي الثورة السورية والذين رباهم واشتراهم وتحولوا الى امراء حرب في بعض مناطق حمص وحماه وادلب بسبب الولاء لمن يدفع ، فقد هدد العلقمي الجديد بابادة المقاومة في حلب ومسحها من الخارطة واصفا اياهم باللصوص وقطاع الطرق ناسيا ان قطاع الطرق هؤلاء لو كانوا كذلك لما تركوا النساء والشيوخ ، ولباعوهم قطعا مجزأة ، ونسي هذا العلقمي انه كان وبسبب تهديده اهم عقبة في سبيل اطلاق سراحهم ، وان المقاومة السورية وضعته في لائحتها السوداء والاكثر سوادا بعد الاعترافات الخطيرة لحجاج الحزب والتي اظهرت تورطه في محاولة افساد وتخريب الثورة السورية ومدى التخريب الاعلامي المتعمد لبعض الفضائيات لتخريب سمعة حلب وريفها ضمن مخطط مرسوم وبدقة من اجل افشال الثورة السورية عبر تجفيف منابع المال عن الثوار وايصال المال لمجموعات لاعلاقة لها بالثورة وتضخيمها اعلاميا على حساب المجموعات المقاتلة فعلا ، واثارة التحريض الطائفي والاقليمي وهو ماظهر فعلا لاظهار مدينة حلب وريفها على انها مدينة تعمل مع النظام وشجع الاعلام العربي هذه الاسطوانة وتبين فيما بعد ان ريف حلب وحلب نفسها من اكثر المناطق الثائرة ضد النظام .
يحتاج حجاج حزب اللات الى بيت الله في ريف حلب الى اكثر من عام لاستكمال التحقيق معهم ، فالمعلومات القيمة جدا والتي بحوزتهم ستهز دولا بكاملها بعد ان كشفوا عن مخطط رهيب من اجل افشال الثورة السورية ، وبعد كشف قيادات في الجيش الحر والمجلس الوطني ومجالس تنسيقية اخرى مخترقة من الجهاز الامني لحزب اللات ، كما وان هناك مخططا لسرقة الثورة السورية عبر اشهار مجموعات شبابية تولت العمل المسلح عبر دعمها ماليا وعسكريا من اجل السيطرة على الثورة السورية وتركها بدون قيادة فعلية من الطبقة المثقفة في الداخل ، وهو الامر الذي يفسر غياب شخصيات قوية ومثقفة وذات حجم تاثيري كبير وتحت دعوى ان الثورة شبابية فقط مما خلق فجوات كبيرة جدا في قيادات الثورة ، وساهمت في تهميش واظهار قيادات وطينية واظهرت ناطقين اعلاميين موظفين لدى اعلام مدفوع الاجر من اجل ضرب الثورة في هيكلها الشعبي والتنظيمي ، وادت الى الاشاعة ان الثورة في الداخل يسيطر عليها مايسميه العوام بالعجيان اي الشباب المراهقون ، وللاسف كان هذا من تخطيط هذا العلقمي .
لقد ابتليت امتنا عبر تاريخها بما يسمى العلقميون ، وهاهي الثورة السورية يسيطر عليها علقمي من نفس الفئة ترك مكانه في البرلمان اللبناني واستعانت به بعض مخابرات الدول العربية التي يقودها البنتاغون والذي يهدف الى ايجاد قيادة انتقالية تشرف على تقسيم سورية بعد التهيئة لتدويل القضية السورية ، والمصيبة ان قرار ارسال القضية السورية تقوم به انظمة عربية مشبوهة ومعروفة تمتلك المال والاعلام ، ونفس هذه الانظمة هي التي تنظم تدمير وافشال الثورة السورية ، وفي نفس الوقت تدعي انها تعمل على توحيد المعارضة السورية ، وهذا العلقمي الجديد رحبت به تركية وتركته يتصرف على اراضيها كامبراطور ، وعلى ابوابه تذل اقطاب المعارضة السورية وتنحني رؤوسهم بسبب حب التسلق او الحاجة الماسة الى اي نوع من العون والدعم ،ونفس العلقمي يحاول الحصول على كل المعلومات الدقيقة عن الثورة وتوزعها ومعرفة حاجيات تلك الثورة من اجل افشالها، ونفس الرجل هو الذي ساهم في تسليح اعداد من الشباب بسلاح تبين انه فاسد ثم ارسلوا الى منطقة الحفة من اجل التخلص منهم وجر المنطقة الى حرب اهلية من اجل احداث تحول في الذبح الطائفي للتهيئة لتقسيم البلاد تتحدث عنه الاوساط السياسية التركية بكل حماس ، وهو نفس الرجل الذي ساهم في افشال خطة منظمة لرجالنا لتحرير مدينة ادلب والانطلاق منها لتحرير الشمال السوري ،وهو نفس الرجل الذي هدد بسحق قوات المعارضة في ريف حلب لانهم خذلوه في تحرير الرهائن ، وهو نفس الرجل تولى شرذمة المعارضة عبر تمويل الانشقاقات واستبعاد كل الشخصيات الوطنية ، ولهذا فاننا نحذر المقاومة في الداخل من شر العلقميون والذين يلبيون الف قناع وقناع .
ان هذا العلقمي يقف وراء كل المتحدثين باسم هيئات الثورة ، والذين صعدوا اعلاميا بسبب تاييده وليس لهم علاقة بالثورة في الداخل ، بل وان قادة تلك الهيئات هم بالاصل من اكثر المطالبين بسلمية الثورة ، وهم الذين ركبوا موجة التسلح بعد ان تجاوزت الثورة الحرب الاعلامية على الثورة لابقائها سلمية كي تفشل الثورة ، وان العلقمي والذي ساهم في محاربة قواتنا والغريب ان احد اكبر دعاة الثورة السلمية وهو السيد جعارة اصبح اليوم من اكبر المقربين لهذا العلقمي ، فكيف يقوم اكبر دعاة الثورة السلمية الى مفوض باسم الثورة المسلحة ، في حين تسبعد القوات الاصلية ويساء الى قياداتها وهم الذين حملوا السلاح اولا وساهموا في حماية الاعراض في الوقت الذي كان فيه هؤلاء يتحدثون عن المبالغة في سلمية الثورة والقبول بانتهاك الاعراض .
ان ثورتنا الشعبية في سورية تحتاج الى مساندة من شرفاء الامة لوقف التدويل فلدينا من الثوار مايكفي لتحرير الامة كلها ، وهم يحتاجون الى العون الحقيقي على ان يستبعد مايسمى المتعاونون مع الاعلام العربي والذين يقدمون الثورة وكانها لفصيل معين او حزب معين وهو تنفيذ علقمي لافشال الثورة ، فمتى ترتاح امتنا من العلاقمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elsoumoudelcharif.mescops.com
 
لماذا لم يطلق سراح حجاج حزب الله د.محمد رحال السويد .استوكهلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصمود الحر الشريف :: Votre 1ère catégorie :: نافذة على سوريا-
انتقل الى: