منتديات الصمود الحر الشريف
زيارتكم تسرنا * ومشاركتكم لنا بالتسجيل والمساهمة في منتدياتنا تسعدنا * حللتم أهلا ونزلتم سهلا في منتدياتكم الصامدة الحرة الشريفة

منتديات الصمود الحر الشريف

هذه المنتديات تجمع الشرفاء والشريفات الذين يناضلون من أجل القضايا العادلة في فلسطين والعالمين العربي والإسلامي والعالم بأسره بالوسائل التعبيرية الشريفة والشرعية - لا تتحمل إدارة المنتديات مسؤولية ما ينشر فيها مما لا يعبر عن رأيها بالضرورة
 
الرئيسيةجديد اليوم*س .و .جبحـثالتسجيلدخول

وضع الأمريكان دستور العراق ........................... وضع الروس الآن دستور سوريا ..................... ربما هذا يعني أن سوريا من نصيب روسيا في مشروع الشرق الأوسط الجديد .............. لقد بدأ العد العكسي لزوال الدول العربية نهائيا من خريطة العالم

شاطر | 
 

 ورقة الاسد الاخيرة صحف عبرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5603
تاريخ التسجيل : 26/02/2010
الموقع : http://elsoumoudelcharif.mescops.com

مُساهمةموضوع: ورقة الاسد الاخيرة صحف عبرية   الخميس يوليو 26, 2012 10:57 am



ورقة الاسد الاخيرة

صحف عبرية


2012-07-23






التوتر السوري الداخلي يدفع باتجاه التدخل الرسمي للدول الغربية خوفا على مصير الترسانة غير التقليدية لدى الاسد. فقد أفادت صحيفة 'لو فيغارو' الفرنسية أمس بأن رجال الوحدات الخاصة في الجيش الامريكي المرابطين في شمالي الاردن أجروا مؤخرا توغلات الى داخل اراضي الدولة للتأكد من ان مخزونات السلاح الكيماوي لدى سوريا لا تزال توجد تحت السيطرة.
وحسب هذا المصدر، فان الامريكيين لم يعودوا يكتفون بمتابعة الاقمار الصناعية والتكنولوجية لمخزونات السلاح، ولهذا فقد زادوا عدد الرجال المرابطين في الاردن بل وأقاموا مع الاردنيين وحدة مشتركة تعنى بتنسيق المعلومات الاستخبارية.
بشكل طبيعي، ليست الولايات المتحدة فقط هي التي تعرب عن قلقها على املاك الاسد العسكرية. فجيران سوريا، بمن فيهم اسرائيل وتركيا، يرون هم ايضا صور الاقمار الصناعية التي تعرض كل تغيير في انتشار القوات السورية حول المواقع المشبوهة كمخزونات للسلاح الكيماوي والبيولوجي لدى سوريا. ويعتبر هذا المخزون هو الأكبر في الشرق الاوسط وأحد أكبر المخزونات في العالم، ولكن للدولة ليس فقط مخزونات بل وايضا مواقع لانتاج وتطوير السلاح غير التقليدي.
وتُدير سوريا هذه المواقع من خلال 'وكالة البحوث العلمية'، مثابة صناعة عسكرية تشكل دفيئة للتطوير. ويجري النشاط بتعاون وثيق مع ايران، وبمساعدة علمية وتكنولوجية من كوريا الشمالية.
الصور التي التقطتها الاقمار الصناعية في بداية العام 2009، من جانب المعهد الامريكي لشؤون الجيش، السلاح والأمن 'جينز'، كشفت النقاب عن انه في منشأة في السفيرة بُني مصنع لانتاج المواد الكيماوية. وكان واضح للخبراء استنادا الى منظومات التهوية والتنقية الخاصة التي جُهزت بها أسطح المنشأة، بأنها معدة لانتاج مواد خطيرة. اضافة الى ذلك، فقد رفع السوريون مستوى قاعدة الصواريخ المجاورة التي يفترض ان تشكل قاعدة للتخزين والاطلاق للرؤوس المتفجرة الكيماوية.
وقضت معاهد بحث مختلفة في العالم بأن ترسانة السلاح غير التقليدية لدى سوريا تقوم أساسا على انتاج وتخزين مئات الأطنان من غاز الاعصاب من نوع 'سارين' و'VX'، الى جانب كميات صغيرة من غاز الخردل وتسيانيد، الذي استلمته سوريا على ما يبدو من العراق قبل سنوات عديدة. ويتم تخزين المواد بشكل عام في حاويتين منفصلتين دمجهما فقط يُسلح الرؤوس المتفجرة الكيماوية. وحسب التقديرات، فان المواد مخزنة في أقبية محصنة في معظمها ضد الهجمات الجوية وعلى مقربة من مواقع الصواريخ، المطارات واحيانا بطاريات المدفعية. المواقع الكبرى توجد قرب مدن حماة، حمص، السفير، اللاذقية ودمشق.
من اجل حمل الاسلحة الفتاكة تنكب سوريا في السنوات الاخيرة على تطوير سلسلة من صواريخ ارض ارض من طراز 'سكاد دي' القادرة على حمل رؤوس متفجرة كيماوية الى مدى يصل حتى 700 كم وبمدى دقة تبلغ نحو كيلومتر. وحسب التقديرات، فان صاروخا واحدا مزودا برأس متفجر كيماوي يمكنه ان ينثر مادة في مدى بضعة شوارع في مدينة اسرائيلية متوسطة. وأغلب الظن تُعد ايران وسوريا هذه الصواريخ لغرض شل فعالية مواقع استراتيجية في اسرائيل عند الحرب، على قاعدة طيران عسكري مثلا.


الهجوم الوقائي أم الانتظار؟


التخوف الذي تعرب عنه الآن اسرائيل ودول اخرى هو انه في غياب الأمل لدى الحكم السوري، يقوم الاسد بنقل ذخائر تتضمن صواريخ سكاد متطورة ورؤوس متفجرة كيماوية الى حزب الله. وقد أعلنت اسرائيل انه في حالة كهذه ستنظر في احباط عملية نقل الاسلحة التي من شأنها ان تعرض أمنها للخطر. والى جانب ذلك يحتمل ان تختار احدى الدول التي تتابع الوضع هجوما وقائيا حتى قبل ان تُنقل الاسلحة الحساسة من مكانها.
وعُلم هذا الشهر بأن أحد الخيارات التي طُرحت في الولايات المتحدة هو السيطرة على مخزونات السلاح الكيماوي بالتعاون مع قوات اردنية خاصة. اضافة الى ذلك، قبل بضعة ايام أفادت صحيفة 'نيويورك تايمز' بأن 'محافل في البنتاغون بحثت مع محافل أمن اسرائيلية في امكانية ان تُبيد اسرائيل منشآت السلاح الكيماوي في سوريا'. وفي نفس اليوم عُلم برفع مستوى التأهب جزئيا في الجيش الاسرائيلي، وأجرى وزير الدفاع اهود باراك مقابلة مع قناتين تلفزيونيتين قال فيهما: 'اسرائيل لن تسمح بتسريب سلاح كيماوي وصواريخ لحزب الله'.
ولكن هل الهجوم على منشآت تخزين السلاح الكيماوي والبيولوجي لدى سوريا ممكن على الاطلاق؟ برأي خبراء في هذا الشأن، الجواب ايجابي، بل وهو لا ينطوي على ضرر كبير. وحسب د. ديفيد فريدمان، الخبير في انتشار السلاح البيولوجي والكيماوي من معهد الامن القومي، فانه لا قيد عملياتي على الهجوم على منشآت كيماوية خوفا من تلوث محتمل للهواء. من يهاجم منشآت من هذا النوع، كما شرح يقول، سيرغب على ما يبدو في ان يضرب كل سلسلة انتاج السلاح ابتداءا من مرحلة الانتاج وحتى مرحلة التخزين. مثل هذا الهجوم لن يؤدي بالضرورة الى تلوث الهواء والاضرار بالبلدات البعيدة، وذلك لأن معظم المادة التي ستتضرر بالنار والحرارة ستحترق وستتبدد بسرعة.

رونين سولومون وجدعون كوتس
معاريف - 23/7/2012

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elsoumoudelcharif.mescops.com
 
ورقة الاسد الاخيرة صحف عبرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصمود الحر الشريف :: Votre 1ère catégorie :: نافذة على سوريا-
انتقل الى: