منتديات الصمود الحر الشريف
زيارتكم تسرنا * ومشاركتكم لنا بالتسجيل والمساهمة في منتدياتنا تسعدنا * حللتم أهلا ونزلتم سهلا في منتدياتكم الصامدة الحرة الشريفة

منتديات الصمود الحر الشريف

هذه المنتديات تجمع الشرفاء والشريفات الذين يناضلون من أجل القضايا العادلة في فلسطين والعالمين العربي والإسلامي والعالم بأسره بالوسائل التعبيرية الشريفة والشرعية - لا تتحمل إدارة المنتديات مسؤولية ما ينشر فيها مما لا يعبر عن رأيها بالضرورة
 
الرئيسيةجديد اليوم*س .و .جبحـثالتسجيلدخول

وضع الأمريكان دستور العراق ........................... وضع الروس الآن دستور سوريا ..................... ربما هذا يعني أن سوريا من نصيب روسيا في مشروع الشرق الأوسط الجديد .............. لقد بدأ العد العكسي لزوال الدول العربية نهائيا من خريطة العالم

شاطر | 
 

 أتحبّ الحلويات؟ ترجمها البروفسور حسيب شحادة جامعة هلسنكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jalili
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 362
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

مُساهمةموضوع: أتحبّ الحلويات؟ ترجمها البروفسور حسيب شحادة جامعة هلسنكي   السبت فبراير 02, 2013 9:27 pm

أتحبّ الحلويات؟
ترجمها عن الإنجليزية
حسيب شحادة
جامعة هلسنكي



كان هناك ولدٌ يحبّ أكل الحلويات، طلبها دائما من أبيه الفقير الذي لم يكن قادرا على تلبية رغبة ابنه. لم يفهمِ الولد الغضُّ مشكلة أبيه وضلّ يطلب ما يحبّ. فكّر الوالد مليا في الأمر، كيف يستطيع إيقاف ابنه عن مطالبته المتكررة للحلويات. في ذلك الوقت عاش رجل ورع في تلك المنطقة. قرر الوالد ذاتَ يوم أن يصطحب ابنه لمقابلة ذلك الرجل الورع راجيا أن يتمكن من إقناع ابنه ليقلعَ عن إدمانه للحلويات. توجّه الأب وابنه إلى بيت الرجل الورع واستهلّ الأب كلامه قائلا: أيها القدّيس العظيم هلا طلبت من ابني أن يتوقّف عن طلب الحلويات التي لا قدرةَ لي لتوفيرها له. أحسّ الرجل العظيم بصعوبة إذ أنه مُغرم هو بنفسه بتناول الحلويات. كيف منَ الممكن أن يطلب هذا الورع من الصبي إيقافَ طلبه للحلويات. أبلغ ذلك القديس الوالدَ أن يعود إليه ثانيةً بعد شهر.
خلال هذا الشهر توقّف الرجل الورع عن تناول الحلويات وعندما عاد الأب وابنه إليه بعد شهر قال الورع للصبي: يا بنيّ العزيز، هلا أقلعت عن هذه العادة، طلب الحلويات على الدوام، أبوك لا قدرة له لتوفير المال اللازم لذلك.
منذ ذلك اليوم توقّف الصبي عن طلب الحلويات من والده.
سأل الوالد الرجل الورع: لماذا لم تطلب من ابني أن يتوقّف عن هذا الطلب عندما زرناك قبل شهر؟ أجاب القدّيس: كيف كنتُ قادرا على ذلك في حين أني أحببت الحلويات أنا بنفسي. في الشهر المنصرم تمكّنت من التخلّي عن الحلويات.
قدوة الإنسان أقوى بكثير من مجرّد كلماته. عندما نطلب من شخص ما أن يقوم بعمل معين، علينا أن نقوم به نحن أنفسنا أولا. لا يجوز أن نطلب من الآخرين القيام بما لا نقوم به نحن بأنفسنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أتحبّ الحلويات؟ ترجمها البروفسور حسيب شحادة جامعة هلسنكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصمود الحر الشريف :: Votre 1ère catégorie :: منتدى jalili الأستاذ الدكتور العالم البروفيسور حسيب شحادة-
انتقل الى: