منتديات الصمود الحر الشريف
زيارتكم تسرنا * ومشاركتكم لنا بالتسجيل والمساهمة في منتدياتنا تسعدنا * حللتم أهلا ونزلتم سهلا في منتدياتكم الصامدة الحرة الشريفة

منتديات الصمود الحر الشريف

هذه المنتديات تجمع الشرفاء والشريفات الذين يناضلون من أجل القضايا العادلة في فلسطين والعالمين العربي والإسلامي والعالم بأسره بالوسائل التعبيرية الشريفة والشرعية - لا تتحمل إدارة المنتديات مسؤولية ما ينشر فيها مما لا يعبر عن رأيها بالضرورة
 
الرئيسيةجديد اليوم*س .و .جبحـثالتسجيلدخول

وضع الأمريكان دستور العراق ........................... وضع الروس الآن دستور سوريا ..................... ربما هذا يعني أن سوريا من نصيب روسيا في مشروع الشرق الأوسط الجديد .............. لقد بدأ العد العكسي لزوال الدول العربية نهائيا من خريطة العالم

شاطر | 
 

 هذه ليست خرافة، إنها الحقيقة التي لا مفر منها والجميع يفهمها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jalili
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 362
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

مُساهمةموضوع: هذه ليست خرافة، إنها الحقيقة التي لا مفر منها والجميع يفهمها   السبت مارس 22, 2014 9:25 pm

هذه ليست خرافة، إنها الحقيقة التي لا مفر منها والجميع يفهمها
ترجمة حسيب شحادة
جامعة هلسنكي


ذات يوم كان  جوّال يسير في دَغل وإذا بنمر يهمّ بمطاردته فأخذ الجوّال بالجري بأقصى ما لديه من سرعة. رأى في طريقه بئرا وقفز إليها آملاً التخلّص من النمر. عند سقوطه في البئر وجد غصناً نابتا في صدع البئر فأمسك به ونجّى نفسه. هدأت أعصاب الرجل الجوّال ولو للحظة، ولكن عندما ألقى نظرة إلى الأسفل رأى تمساحاً ضخماً في قعر البئر. فكّاه مفتوحان على مصراعيهما جاهزان لابتلاعه. أخذ الرجل يشعر بوهن يدبّ في يديه وفكّر أن نهايته لا محالة محتومة إما في الأعلى أو في الأسفل، إلا أنه استمرّ في تشبّثه بالغصن. عندها نظر الرجل إلى الأعلى رأى فأرين، الواحد أبيض والآخرُ أسودُ يقضمان الغصن. أدرك الجوّال أن الغصن سيُقضم عمّا قريب ويهوي هو في فكّي التمساح. ثم لاحظ أن هناك قرصاً من العسل بالقرب منه فحاول الوصول إليه بلسانه للحسه. كان مذاقه حلواً جدا لدرجة أنه نسي ولو للحظة النمر والتمساح والفأرين اللذين يقرضان الغصن.

عالِم فذّ عرض هذه الصورة وأخذ بتفسيرها قائلا.  إن النمرَ هو الموت الذي لا محالة ينتظرنا والتمساح بفكّيه الفاغرين يشبه القبر الذي سيقع فيه البشر حتماً. الفأر الأبيض والفأر الأسود هما كالنهار والليل اللذين يقرضان دوما حياتنا (الغصن). العسل شبيه بالحياة الدنيا التي نعيشها متمتّعين بحلاوة مؤقتة تنسينا الواقع أي: الموت، اللحد، الحياة بعد الموت.
قد يكون لكل إنسان تفسيره الخاصّ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذه ليست خرافة، إنها الحقيقة التي لا مفر منها والجميع يفهمها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصمود الحر الشريف :: Votre 1ère catégorie :: منتدى jalili الأستاذ الدكتور العالم البروفيسور حسيب شحادة-
انتقل الى: