منتديات الصمود الحر الشريف
زيارتكم تسرنا * ومشاركتكم لنا بالتسجيل والمساهمة في منتدياتنا تسعدنا * حللتم أهلا ونزلتم سهلا في منتدياتكم الصامدة الحرة الشريفة

منتديات الصمود الحر الشريف

هذه المنتديات تجمع الشرفاء والشريفات الذين يناضلون من أجل القضايا العادلة في فلسطين والعالمين العربي والإسلامي والعالم بأسره بالوسائل التعبيرية الشريفة والشرعية - لا تتحمل إدارة المنتديات مسؤولية ما ينشر فيها مما لا يعبر عن رأيها بالضرورة
 
الرئيسيةجديد اليوم*س .و .جبحـثالتسجيلدخول

وضع الأمريكان دستور العراق ........................... وضع الروس الآن دستور سوريا ..................... ربما هذا يعني أن سوريا من نصيب روسيا في مشروع الشرق الأوسط الجديد .............. لقد بدأ العد العكسي لزوال الدول العربية نهائيا من خريطة العالم

شاطر | 
 

 نافذة على السامريين (ج) .. ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jalili
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 362
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

مُساهمةموضوع: نافذة على السامريين (ج) .. ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي   الجمعة أكتوبر 14, 2011 10:58 pm

نافذة على السامريين (ج)

ب. حسيب شحادة


جامعة هلسنكي


التجهيزات للفسح

لا أجمل وأحلى بالنسبة‏ ‬للسامريين من الأيام التي‏ ‬تسبق عيد الفسح‏. ‬يبدأ السامري‏ ‬باستعداداته للعيد نفسياً‏ ‬وعاطفياً‏ ‬في‏ ‬مستهل الشهر الحادي‏ ‬عشر في‏ ‬السنة العادية أو في‏ ‬مطلع الشهر الثاني‏ ‬عشر في‏ ‬السنة الكبيسة‏. ‬في‏ ‬ذلك المساء‏ ‬يتضرّع السامريون بصلواتهم معلنين بداية شهر المعجزات التي‏ ‬ضرب بها الرب‎ ‬فرعون والمصريين حتى أذعنوا لإطلاق سراح بني‏ ‬إسرائيل من بلادهم‏. ‬منذ أول هذا الشهر وحتى السبت الأخير الواقع قبل الشهر الأول تندرج تلك الضربات الواحدة تلو الأخرى في‏ ‬الصلوات‏. ‬في‏ ‬يوم السبت الأول ضربة التنين وفي‏ ‬الثاني‏ ‬ضربتا التنين والدم وهكذا في‏ ‬كل سبت‏ ‬يكررون الضربات السابقة ويضيفون ضربة أخرى حسب الترتيب التالي‏: ‬التنين،‏ ‬الدم،‏ ‬الضفادع،‏ ‬القمل،‏ ‬الخليط،‏ ‬الوباء،‏ ‬القرح والبرد‏. ‬تتخلل تلك الصلوات في‏ ‬أيام السبت وأوائل الأشهر كل الفقرات التي‏ ‬تحكي‏ ‬قصة الانعتاق من العبودية الفرعونية‏. ‬

في‏ ‬ليلة رأس السنة‏ [‬سفر الخروج ١٢‏: ٢] ‬تقام صلاة خاصّة وعند انتهائها‏ ‬يتبادل المجتمعون التهاني‏ ‬بمناسبة حلول السنة الجديدة‏. ‬في‏ ‬نفس الليلة تبدأ الأربعة عشر‏ ‬يوما لمراقبة الأغنام المعدّة للقربان‏. ‬وتقام كذلك‏ ‬صلوات جماعية مساء وصباحاً‏ ‬تضاف فيها الضربات الباقية‏: ‬الجراد والظلمة والبواكير وكل العبارات التوراتية المشتملة على الصيغ‏ " ‬أول،‏ ‬أولى وأوائل‏". ‬وفي‏ ‬العاشر من الشهر‏ ‬يتمّ‏ ‬انتقاء الأكباش والتيوس من الغنم والماعز السليمة من أية آفة والبالغة من العمر سنة واحدة ويقوم كل سامري‏ ‬بالمحافظة عليها وتقديم العلف والماء لها‏. ‬

قربان الفسح‏ ‬
أهم الاحتفالات السامرية وأطولها‏. ‬يحلّ‏ ‬هذا العيد في‏ ‬الرابع عشر من الشهر الأول‏ "‬بين الغروبين‏" (‬الغسق؛ أنظر سفر الخروج ١٢‏:٢ ‬الخ‏.). ‬يتجمّع كلُّ‏ ‬أفراد الطائفة السامرية على جبل جريزيم‏ (‬باستثناء المرضى والنساء الطامئات‏) ‬قبل وصول الكاهن الأكبر ووجهاء الطائفة وفي‏ ‬معيّتهم الضيوف الكرام من عرب ويهود إلى مكان الاحتفال‏. ‬يرتدي‏ ‬الكاهن الأكبر جلبابا من الحرير الأخضر الزاهي‏ ‬والبالغون من وجهاء الطائفة‏ ‬يلبسون جلاليب وعمامات بيضاء أما الشباب وهم الأكثرية فمتمنطقون ومنتعلون ويرتدون السراويل والقمصان البيضاء‏. ‬يفتتح الكاهن الأكبر صلاة القربان المستهلة بذكر أركان العقيدة ثم‏ ‬يعلن عن الشروع في‏ ‬نحرالأضاحي‏. ‬تُفحص كل الأغنام والماعز قبل أن‏ ‬يقوم الجزّارون المختصّون من مختلف الأسر بنحرها‏. ‬وهناك مرحلة‏ "‬السميط‏" ‬وهي‏ ‬عبارة عن صبّ‏ ‬الماء المغلي‏ ‬على الخرفان المذبوحة لنزع صوفها عنها إثر تفحص الكاهن لمشروعية طريقة النحر وتسحب عروق الفخذ‏ (‬سفر التكوين ‏ ٣٢: ٢٢). ‬ثم‏ ‬يغمس الصعتر بدم القربان الذي‏ ‬تلطخ به جباه الذكور ومداخل البيوت‏ (‬في‏ ‬الماضي‏ ‬كاتت على الجبل خيام وشوادر وبركيات حتى العام ‏١٩٦٠). ‬وكما ويوزّع الخبزُ‏ ‬العويص‏ (‬المصّة‏) ‬والمارور على جميع أبناء الطائفة‏. ‬بعد تنظيف الأضاحي‏ ‬من الداخل ومن الخارج تُملّح كل أضحية وتُغرَز في‏ ‬نبّوت‏. ‬قبل منتصف الليل بساعتين ونصف تُلقى الأضاحي‏ ‬في‏ ‬التنانير المشتعلة في‏ ‬المذبح المقام من الحجارة الغشيمة‏ (‬بدون نقش‏) ‬بشكل مستطيل‏. ‬ثم تُسدّ‏ ‬فوّهاتُها بإحكام بشبكة حديد‏ ‬يعلوها الخيش وطبقة من الطين والشجيرات‏. ‬النار تختنق والحرارة الملتهبة في‏ ‬التنانير تشوي‏ ‬الأضاحي‏ ‬جيدا خلال ثلاث ساعات‏. ‬وفي‏ ‬منتصف الليل،‏ ‬عند خروج الملاك المُهلِك لضرب بواكير المصريين،‏ ‬تُخرَج الأضاحي‏ ‬من التنانير وتوضع في‏ ‬أطباق وتُنقل إلى البيوت وسط التسابيح‏ ‬غير المنقطعة منذ بداية القربان‏. ‬هناك تُلتهم اللحوم كما ورد في‏ ‬سفر الخروج ‏١٢: ١١ ‬مع الخبز العويص والمارور ولا‏ ‬يحق لغير الطاهر كالطمث مثلا والغرباء المشاركة في‏ ‬الطعام أو حتى مسه‏. ‬كل المتبقّي‏ ‬من اللحوم حتى الصباح‏ ‬يُحرق‏. ‬إذا وافق عيد القربان‏ ‬يوم الجمعة فعندها‏ ‬يبدأ الاحتفال في‏ ‬منتصف النهار وتؤكل الأضاحي‏ ‬قبل حلول المساء وذلك‏ ‬من أجل المحافظة على قدسية السبت‏. ‬كل المتبقي‏ ‬من الأضاحي‏ ‬يُحتفظ به حتى انقضاء‏ ‬يوم السبت ثم‏ ‬يُلقى به الى المذبح للحرق‏. ‬وفي‏ ‬الصباح الباكر تبدأ صلاة عيد الفسح‏. ‬يرمز هذا العيد إلى ذكرى‎ ‬تحرّر بني‏ ‬إسرائيل من ربقة عبودية فرعون والخلاص على‏ ‬يد موسى والضربات العشر‏.‬

عيد الفطير‏ ‬

يحلّ‏ ‬هذا العيد في‏ ‬اليوم السابع إثرَ‏ ‬الزيارات والمعايدات المتبادلة وهو اليوم الأول لزيارة الأماكن المقدسة في‏ ‬جبل جريزيم‏. ‬تُستهل الصلاة في‏ ‬الواحدة بعد منتصف الليل في‏ ‬كنيس قرية لوزا على جبل جريزيم‏. ‬في‏ ‬الساعة الرابعة تقريباً‏ ‬ينطلق السامريون من الكنيس متوجهين إلى قمّة الجبل وهم‏ ‬يتلون الصلوات والتسابيح‏. ‬إنهم‏ ‬يجتازون المحطات المختلفة‏: ‬
‏١) ‬موقع الحجارة‏.‬
‏ ٢) ‬مكان مذبح آدم وابنه شث‏.‬
‏ ٣) ‬مكان أشمخ العالم‏ (‬جڤعات عولام‏).‬
‏٤) ‬موضع‏ "‬الله‏ ‬ينظر‏" ‬حيث كان الكبش محاطاً‏ ‬في‏ ‬الدغل حين همّ‏ ‬ابراهيم بتقديم ابنه اسحق‏.‬
‏٥)‬‎ ‬مذبح اسحق‏.‬
‏٦) ‬مكان مذبح نوح‏.‬
‏٧) ‬أشمخ العالم‏. ‬في‏ ‬الماضي‏ ‬استطاع السامريون تعيينَ‏ ‬نصبي‏ ‬يعقوب التذكاريين وكانا المحطة الثالثة‏. ‬
الصلاة المذكورة مكرّسة للخروج من مصر ولعيد الفطير وتتبعها وجبة رسمية‏. ‬

أيام عيد البواكير السبعة

يدعى هذا العيد أيضاً‏ ‬بعيد‏ "‬الاسابيع وعيد الحصيد‏" ‬وهو ذكرى نزول التوراة‏ (‬تثنية الاشتراع ‏١٦: ٩) . ‬قرّر علماء السامرة بأنّ‏ ‬لهذا العيد مركزاً‏ ‬لا‏ ‬يقلّ‏ ‬أهمية عن أعياد الحج‏. ‬بما أن كلاً‏ ‬من العيدين،‏ ‬الفطير والعرش،‏ ‬يستمرّ‏ ‬سبعةَ‏ ‬أيام كما ورد في‏ ‬التوراة فمن الجدير في‏ ‬نظرهم أن‏ ‬يكون لعيد البواكير سبعة‎ ‬أيام أيضاً‏ ‬إسوة بهما،‏ ‬إذ أن العيد المذكور‏ ‬يشكّل ذروة الأيام الخمسين،‏ ‬أيام عدّ‏ ‬الغمر،‏ ‬أي‏ ‬سبعة أسابيع ابتداء من اليوم الثاني‏ ‬للفسح مضافا إليها‏ ‬يوم واحد‏. ‬تصادف بداية عيد البواكير‏ ‬يوم اثنين والنهاية في‏ ‬اليوم السابع أي‏ ‬يوم أحد‏. (‬سفر تثنية الاشتراع ‏١٦: ٩). ‬يُدعى اليوم الأول‏ "‬يوم الجوق‏" ‬إذ فيه اجتمع بنو إسرائيل السامريون على الحق إزاء الحج الثاني‏ ‬في‏ ‬السنة‏. ‬كرّس اليوم المذكور لتلاوة التسابيح والصلوات وزيارة التخوم الأربعة لجنّة عدن المستقبلية‏ - ‬الموضع المختار،‏ ‬جبل جريزيم بيت القادر‏. ‬كل من‏ ‬يحج إلى تلك المواقع أو‏ ‬يذبح فسحاً‏ ‬فيها فإنه قد أدّى الفريضة‏ "‬الموضع الذي‏ ‬اختار الله الهك لإسكان اسمه هناك‏" [‬سفر التثنية ‏١٢:‬ ١١،‏ ٢١‬؛ ‏١٤: ٢٣‬،‏ ٢٤‬؛ ‏١٦: ٢‬،‏ ٦‬،‏ ١١‬؛ ٢٦: ٢]. ‬والتخوم الأربعة هي‏: ‬أشمخ العالم في‏ ‬جبل جريزيم؛ ملساة الصحراء في‏ ‬نابلس؛ قبر‏ ‬يوسف في‏ ‬نابلس؛ قرية عورتا حيث قبور الكهنة الكبار إلعازار وإيتامر ابني‏ ‬أهرون،‏ ‬فينحس بن إلعازار وابنه أبيشع‏. ‬كما ودفن هناك سبعون من الشيوخ والكهنة السامريين‏. ‬
في‏ ‬يوم الثلاثاء وهو اليوم الثاني‏ ‬من الأيام السبعة‏ ‬يتطهر السامريون لإحياء ذكرى‏ ‬يوم موقف طور سين ويجتمعون في‏ ‬الكّنس مساءً‏ ‬لتلاوة صلاة خاصة‏. ‬وفي‏ ‬يوم الأربعاء تُخصّص الصلاة من منتصف الليل وحتى مساء اليوم التالي‏ ‬لذكرى‏ ‬يوم موقف طور سين وتُتلى تسابيحُ‏ ‬مختلفةٌ‏ ‬وتُقرأ التوراة كاملة‏. ‬يجوز للسامريين العملُ‏ ‬خلال الأيام الخمسة الأولى‏ (‬الاثنين‏ - ‬الجمعة‏). ‬ينتقل السامريون‏ ‬يومي‏ ‬الخميس والجمعة إلى منازلهم في‏ ‬قرية لوزا على جبل جريزيم استعداداً‏ ‬للحج‏. ‬وفي‏ ‬يوم السبت المدعو‏ "‬سبت الوصايا‏" ‬تقام صلاة تصف نزولَ‏ ‬التوراة وتُرتل تسبيحةٌ‏ ‬حول‏ ‬يوم موقف طور سين كانت قد نُظمت في‏ ‬القرن الرابع عشر‏. ‬وفي‏ ‬يوم الأحد‏ ‬يحلّ‏ ‬العيد حيث‏ ‬يتوجه السامريون للمرة الثانية لزيارة الأماكن المقدسة في‏ ‬جبل جريزيم كما جاء أعلاه في‏ ‬عيد الفطير‏. ‬الصلاة تكون مخصّصةً‏ ‬لعيد الحصاد‏.‬

عيد الشهر السابع / رأس السنة

يمدح العلماء السامريون هذا الشهر وأعيادَه الأربعة‏ . ‬يرى الأوائل منهم أن الآية‏ "‬في‏ ‬الشهر السابع في‏ ‬واحد من الشهر‏ ‬يكون لكم عطلة ذكر جلبات موافاة قدس‏" [‬سفر اللاويين ٢٣‏: ٢٤] ‬تشير إلى عيد رأس السنة فقط‏. ‬أما المتأخرون منهم‏ ‬فيذهبون إلى أن معنى هذه الآية كالتالي‏: ‬عطلة‏ = ‬عيد الشهر السابع‏ (‬رأس السنة)؛ ذكر‏ = ‬يوم الغفران؛ جلبات‏ = ‬عيد العرش‏ (‬المظال)؛ موافاة قدس‏ = ‬اليوم الثامن لعيد العرش‏ (‬شميني‏ ‬عتصيرت‏). ‬عيد رأس السنة هو بداية سنة السمطة‏ (‬إراحة الأرض‏). ‬تبدأ سبع سني‏ ‬السمطة بالأول من الشهر السابع وكذلك أيضاً‏ ‬سنة اليوبيل،‏ ‬سنة الخمسين،‏ ‬ومن ثم تبدأ الكَرة ثانيةً‏ ‬في‏ ‬عدّ‏ ‬سبع سني‏ ‬السمطة التي‏ ‬أولها وآخرها هو اليوم الأول من الشهر السابع‏. ‬

ومما‏ ‬يجدر ذكرُه أنه في‏ ‬الساعة السابعة من اليوم السابع من الشهر السابع قد وُلد موسى بن عِمران،‏ ‬سيدُ‏ ‬الأنبياء الذي‏ ‬لا مثيلَ‏ ‬له قاطبة‏. ‬لذلك‏ ‬يعتبر الشهر السابع‏ ‬غُرّة الشهور كلها‏. ‬يُنذر مطلع الشهر السابع بحلول أيام التوبة التسعة وعشرة أيام الاستغفار إذ في‏ ‬اليوم العاشر‏ ‬يصادف‏ ‬يوم الغفران‏. ‬يتسمّ‏ ‬هذا الشهر بسمات هامة جدا فهو لبّ‏ ‬أعياد التوراة السبعة إذ فيه‏ ‬يحين الأوانُ‏ ‬للتوبة بلا عودة‏. ‬بعبارة أخرى طلب التوبة من الله لمغفرة الخطايا دون الوقوع فيها مجددا‏. ‬إنه الشهر المبشِّر بيوم الصوم وعليه فهو نافذة التوبة والاستغفار‏. ‬يقوم السامري‏ ‬منذ اليوم الثاني‏ ‬من الشهر السابع وحتى التاسع منه بتلاوة صلوات خاصة كل مساء وصباح ويستعدّ‏ ‬لاستغفار الآثام‏. ‬إنها أيام الرحمة والاسترحام والكفّارات والصدقات والحسنات وهي‏ ‬باب الخلاص ومخرج لتجنّب الخطايا والمعاصي‏.‬

يوم الغفران


إنه‏ ‬يوم الصوم العظيم وغرّة أعياد الرضوان وكله سبت وانقطاع تامّ‏ ‬عن أي‏ ‬عمل ويعرف أيضاً‏ ‬بعيد الغفران/الاستغفار‏. ‬يُعتبر كل من‏ ‬يُشقي‏ ‬نفسَه بمحض إرادته في‏ ‬هذا اليوم الطويل حوالي‏ ‬خمس وعشرين ساعة وكأنه وُلد من جديد‏. ‬في‏ ‬هذه المناسبة‏ ‬يقوم السمرة بأداء الصلاة وتلاوة التوراة من المساء وحتى المساء التالي‏. ‬في‏ ‬هذا اليوم‏ ‬يُنفخ ببوق حرية بني‏ ‬إسرائيل المنبثقة من الحرب ضد الخطيئة‏. ‬إن هذا اليوم ملك الأعياد وبزوغ‏ ‬ترانيم الاستغفار‏. ‬الصوم في‏ ‬هذا اليوم واجب على الجميع،‏ ‬من الطفل المفطوم وحتى المسن إذ ورد‏ "‬إن كل النفس التي‏ ‬لا تُشقى في‏ ‬جُرم اليوم هذا تنقطع من قومها‏" [‬سفر اللاويين ‏٢٣: ٢٩]. ‬تُقام الصلاة من المساء وحتى المساء‏. ‬تقوم نساء الطائفة وصباياها بمؤازرة صغار السن وإلهائهم حتى انتهاء الصوم مساء وعندها‏ ‬يتناول الجميع وجبة فاخرة تعقبها الاستعدادات لعيد العرش‏. ‬في‏ ‬هذا اليوم فقط‏ ‬يحق للنساء التواجد في‏ ‬الكنيسة حيث تقرأ التوراة كلها‏. ‬

عيد العُرش والعيد الثامن

يحتفل بعيد العرش ذكرى تيه بني‏ ‬إسرائيل في‏ ‬برية سيناء‏ (‬سفر التثنية ١٦: ١٣) ‬والعيد الثامن ذكرى تقديم الملك للكاهن الأكبر باكورة الثمار والقيام بواجبات الأعياد والامتثال لأوامر الرب‏. ‬لا أحلى لبني‏ ‬إسرائيل السامريين من أيام عيد العُرش‏ (‬أو حج العُرش/السكّوت/المظالّ‏) ‬فهم‏ ‬يشعرون وكأنهم وُلدوا من جديد إثرَ‏ ‬يوم الغفران‏. ‬وعليه فكل فرد من أبناء الطائفة‏ ‬يشرع بقوة وعزم لنصب العريشة التي‏ ‬تنمّ‏ ‬بفحواها وبتشابكها عن منظر الجنّة الخلاب وشكل‏ ‬مشكن‏ ‬سيدنا موسى‏. ‬كلاهما لم تُبصرهما عينٌ‏ ‬وعليه فكل واحد‏ ‬يتفنن في‏ ‬تصميم عريشته وتزيينها محاولاً‏ ‬أن تكون أجملَ‏ ‬واحدة‏. ‬قبل أن‏ ‬يتوجّه أبناء الطائفة السامرية إالى جبل جريزيم للحج للمرة الثالثة والأخيرة في‏ ‬السنة‏ ‬يتحتم عليهم الانتهاء من نصب العرائش‏. ‬

الجدير بالذكر أن السامري‏ ‬يتمكن من ذلك‏ (‬خلال الفترة ‏١١ - ١٤‬من الشهر السابع‏) ‬في‏ ‬جميع الظروف حتى في‏ ‬حالة حلول أعياد اليهود في‏ ‬نفس الأسبوع‏. ‬إنسجام الأصناف الأربعة،‏ ‬الثمر البهج،‏ ‬سعف النخل،‏ ‬أغصان شجر ملتف وخليط الوادي‏ [‬سفر اللاويين ‏٢٣: ٤٠] ‬الواجب تعليقُها على العريشة‏ ‬يكوّن منظراً‏ ‬رائعا‏. ‬قد‏ ‬يلاصق سطحُ‏ ‬العريشة المكوّن من شبكة من الحبال أو الأسلاك سقفَ‏ ‬أكبر‏ ‬غرفة في‏ ‬البيت أو‏ ‬يكون مرتكزاً‏ ‬على أربعة أعمدة‏. ‬يبلغ‏ ‬معدل وزن الفواكه المعلقة ‏٣٥٠ ‬كغم وعليها السعف الموضوعة رأساً‏ ‬وعقبا فالأغصان الملتفة وبجانبها خليط الوادي‏. ‬كما وتعلق الأنوار المتلألئة بألوان شتى وكذلك الزخارف الورقية‏. ‬

يزور السامريون الأماكن المقدسة في‏ ‬جبل جريزيم‏ (‬أنظر أعلاه‏ "‬عيد الفطير‏") ‬وتُقام صلاة بهذه المناسبة‏. ‬ثم‏ ‬يعود السامريون إلى عرائشهم وتصل الفرحة ذروتَها،‏ ‬يشربون من العرق الصافي‏ ‬المعدّ‏ ‬في‏ ‬بيوتهم قبل‏ ‬يوم ممزوجاً‏ ‬بماء سلسبيل من‏ ‬ينابيع الجبل فيغدو لونه أبيض كالحليب وتصدح حناجرُهم بالأناشيد الشرقية المرحة‏. ‬إنه‏ ‬يومُ‏ ‬فرحٍ‏ ‬وحبور،‏ ‬تشكيلة كبيرة من السلطات،‏ ‬اللوز الأخضر المنقوع بالماء،‏ ‬الفول المشوي‏ ‬وأنواع الكعك‏. ‬يصادف خلال هذا العيد‏ ‬يومُ‏ ‬سبت‏ ‬يُدعى‏ "‬سبت جنّة عدن‏" ‬بمعنى أن من‏ ‬غُفرت خطاياهُ‏ ‬يومَ‏ ‬الغفران‏ ‬يستحق دخولَ‏ ‬الجنة التي‏ ‬ترمز إليها العريشة‏. ‬يستضيف السامريون في‏ ‬عرائشهم آلافَ‏ ‬الزوّار من جميع أرجاء البلاد‏. ‬العيد الثامن هو خاتمة الأعياد وذكرى القيام بالواجبات الدينية‏ (‬سمحات توراة،‏ ‬لدى اليهود‏). ‬بعد انتهاء الصلاة تقام مأدبة فاخرة جداً‏ ‬احتفاء بالعيد‏. ‬عند انتهاء العيد تزال العُرش،‏ ‬الشبكات والأعمدة تُحفظ للعيد القادم،‏ ‬والثمار‏ ‬يُعصر بعضُها ويؤكل البعضُ‏ ‬الآخر‏. ‬

مَركزا السامريين

من علامات التقدم في‏ ‬حياة السامريين تواجدُهم مناصفةً‏ ‬تقريباً‏ ‬في‏ ‬مركزين كما ذكرنا سابقا‏. ‬الفئة الأولى تسكن في‏ ‬حي‏ ‬قريات لوزا على جبل جريزيم،‏ ‬إلا أن بعض العائلات تعود للسكن في‏ ‬منازلها في‏ ‬الحي‏ ‬القديم في‏ ‬نابلس خلال فصل الشتاء‏. ‬أما الفئة الثانية فتعيش في‏ ‬حي‏ ‬نيڤي‏ ‬مرقة في‏ ‬حولون الذي‏ ‬أقيم عام ‏٤٥٩١ ‬بفضل جهود زعيم الطائفة،‏ ‬حسني‏ (‬يفت‏) ‬بن ابراهيم الصفري‏ (‬الصباحي‏) ‬والمساعدات المادية السخية التي‏ ‬قدّمها كلٌّ‏ ‬من المرحوم اسحق بن تسڤي‏ (‬ت‏. ١٩٦٣)‬،‏ ‬الرئيس الثاني‏ ‬لدولة إسرائيل والمرحومين،‏ ‬حاييم كوچل وفنحاس إيلون،‏ ‬رئيسي‏ ‬البلدية‏. ‬ويذكر أن إبراهيم بن مفرج صدقة كان أول سامري‏ ‬غادر نابلس في‏ ‬مستهل القرن العشرين وسكن في‏ ‬يافا‏. ‬نتيجة لعملية السلام بين حكومة اسرائيل والفلسطينيين فإن سامريي‏ ‬نابلس‏ ‬يقعون منذ أواخر ‏١٩٩٥ ‬تحت الحكم الفلسطيني‏. ‬تقوم بإدارة الشؤون العامة بغية تحسين مستوى المعيشة لجنتان،‏ ‬الأولى في‏ ‬حولون وهي‏ ‬إما منتخبة أو معينة والثانية في‏ ‬نابلس وتتألف بمشورة الكاهن الأكبر‏. ‬
في‏ ‬العقد الأخير أخذ عدد الطائفة بالازدياد وتمخّض عن ذلك تشييدُ‏ ‬العديد من المساكن الجديدة للشباب لا سيما قي‏ ‬قريات لوزا وهناك إمكانية لإقامة مركز ثالث‏.‬

الأُسر الأربع

‏ ‬يرأس بني‏ ‬إسرائيل السامريين الكاهنُ‏ ‬الأكبر‏ ‬(High Priest)‏ ‬وهو رئيس عائلة الكهنة الحفتاويين أبناء أهرون من نسل إيتمار بن أهرون الكاهن شقيق سيدنا موسى‏. ‬الكاهن الأكبر الحالي‏ ‬هو عبد المعين صدقة اسحق بن عمران‏ (‬אלעזר צדקה‏) ‬المولود عام ١٩٢٧. ‬أما الأسَر الثلاث الباقية فتنحدر من ابني‏ ‬يوسف‏: ‬صدقة الصباحي‏ ‬من سبط منشه؛ الدنفي‏ [‬الطيف‏ +‬السراوي‏ (‬ساسوني‏)] ‬والمفرجي‏ [‬مفرج‏ + ‬يهوشع‏] ‬من سبط إفرايم‏. ‬ويُذكر أن عائلة المطري‏ ‬من سبط بنياميم قد انقرضت عام ‏١٩٦٧.‬

النشاط التربوي‏ ‬والثقافي

تقوم الطائفة السامرية بفعاليات شتّى،‏ ‬لقاءات ثقافية،‏ ‬مخيّمات،‏ ‬معارض،‏ ‬دورات دراسية خاصة في‏ ‬الربيع والصيف،‏ ‬صفوف لتعليم التراث السامري‏ ‬أيام الأحد‏ - ‬الخميس بعد الظهر‏. ‬في‏ ‬عام ‏١٩٦٩‬بدأ صدور‏ ‬ا.ب‏. ‬أخبار السامرة‏ ‬ومن ثم معهد ا‏. ‬ب‏. ‬للدراسات السامرية‏. ‬في‏ ‬غضون فصل الشتاء‏ ‬يقوم العديد من السامريين بنشاط ملحوظ في‏ ‬نسخ أسفار التوراة وكتب الصلوات وإعداد بعضها للنشر لاستعمال الطائفة‏. ‬

الجيل الصاعد

هناك جهودٌ‏ ‬حميدة لحثّ‏ ‬الشباب للقيام بنشاطات متنوعة‏. ‬ففي‏ ‬حولون فريقان لكرة السلة‏ ‬يلعبان في‏ ‬نطاق الاتحاد الاسرائيلي‏ ‬لهذه الرياضة‏. ‬أما في‏ ‬نابلس فقد تبلور نادي‏ ‬الشبيبة من جديد عام ‏١٩٨١ ‬ويضمّ‏ ‬حوالي‏ ‬مائة عضو ويقوم برحلات وبدورات رياضية وأخرى تعليمية في‏ ‬الخريف والشتاء لدراسة التراث وهناك فريقُ‏ ‬كرة سلة أيضا‏.‬

عجلة الحياة

يُختن المولود السامريُّ‏ ‬كما ذكرنا أعلاه في‏ ‬يومه الثامن‏. ‬يُدعى من‏ ‬يُنهي‏ ‬قراءةَ‏ ‬التوراة باسم‏ "‬خاتم‏ (‬ة‏) ‬التوراة‏" ‬ويكون عمره ما بين ‏٥-٨ ‬سنوات‏ (‬يقابله مبدئياً‏ ‬ولكن ليس من حيث المبدأ والعمر‏ "‬بار متسڤا‏" ‬عند اليهود‏). ‬هناك ثلاث مراحلَ‏ ‬للزواج‏: ‬الموافقة،‏ ‬موافقة الفتاة ووالديها على طلب الشاب ووالديه؛ الخِطبة‏ - ‬يتوجّه خلالَها شاهدان إلى الفتاة ليشهدا على موافقتها؛ القِران‏ - ‬تلاوة وثيقة الزواج والشروط‏. ‬الإخلال بما ورد في‏ ‬المرحلة الأولى فقط لا‏ ‬يؤدّي‏ ‬إلى طلاق‏. ‬لا‏ ‬يجوز للسامري‏ ‬أن‏ ‬يتزوّجَ‏ ‬إلا من بنات الطائفة اليهودية الشقيقة بعد أن‏ ‬يقبلن العقيدة السامرية ويمارسن فروضها‏. ‬

تتم مراسيم الزواج أيام الأربعاء لأن النيّرين الأكبرين،‏ ‬الشمس والقمر،‏ ‬اللذين‏ ‬يرمزان إلى العريس والعروس قد خلقا في‏ ‬ذلك اليوم ولأن النبي‏ ‬موسى قد تزوّج وفق التقاليد السامرية في‏ ‬يوم أربعاء أيضا‏. ‬ما زال الاحتفال بالعرس‏ ‬يستمر طيلة أسبوع بأكمله كما كانت العادة عند الكثيرين من العرب قبل عدة عقود‏. ‬عدد الزيجات المختلطة هذه آخذٌ‏ ‬في‏ ‬الازدياد ويسجّله الكاهن الأكبرُ‏ ‬وتعترف فيه الدولة‏. ‬حالات الطلاق لا سيما في‏ ‬نابلس نادرة ولها أبعاد مؤلمة‏. ‬قلّما تجد شخصاً‏ ‬قد تخلّى عن عقيدته السامرية‏. ‬تُدفن الموتى عادة في‏ ‬المقبرة المجاورة لقريات لوزا في‏ ‬جبل جريزيم أو في‏ ‬القسيمة السامرية في‏ ‬مقبرة قريات شاؤول في‏ ‬تل أبيب‏. ‬يُدفن الميّت ورِجلاه صوب القبلة،‏ ‬جبل جريزيم،‏ ‬اعتقاداً‏ ‬بأنه عند قيامة الموتى‏ ‬يسير كل واحد إلى الأمام‏.‬

الهوية السامرية

أن تكون سامريا معناه الالتزام بالواجبات والفرائض الدينية المدونة في‏ ‬أسفار موسى الخمسة‏.‬‏ ‬والهوية الاسرائيلية السامرية معناها التّقيّدُ‏ ‬بما‏ ‬يلي‏:‬
‏١. ‬الإقامة فقط في‏ ‬الديار المقدسة بحدودها التاريخية
‏٢. ‬الاشتراك في‏ ‬قربان الفسح على جبل جريزيم‏. ‬
‏٣. ‬المحافظة على قدسية‏ ‬يوم السبت كما ورد في‏ ‬التوراة نصّاً‏ ‬وروحا‏.‬
‏٤. ‬المحافظة الشديدة على قوانين الطهارة والنجاسة كما وردت في‏ ‬التوراة نصاً‏ ‬وروحا‏. ‬
إنّ‏ ‬أي‏ ‬شخص لا‏ ‬يلتزم بهذه الفروض بحذافيرها لا‏ ‬يستطيع العيشَ‏ ‬في‏ ‬نطاق الطائفة‏. ‬قلائل هم السامريون الذين تركوا ديانتهم خلال العقود الأخيرة في‏ ‬حين اعتنقت عدّة‏ ‬يهوديات العقيدة السامرية إثر تزوجهن بسامريين‏. ‬لا وجود للعلمانية في‏ ‬صفوف السامريين‏. ‬

يحاول السامريون جهدهم أن‏ ‬يلتلزموا جانب الحياد إزاء المشكلة الفلسطينية أو إن شئت فقل الصراع العربي‏ ‬الإسرائيلي،‏ ‬ويعتبرون أنفسهم‏ "‬جسرا للسلام‏" ‬في‏ ‬الصراع المذكور لحسن علاقاتهم مع كلا الطرفين‏. ‬ما‏ ‬يوحد السامريين جميعا هو دينهم ولغتهم وخطهم القديم وعاداتهم وتقاليدهم وتاريخهم‏. ‬هناك بعبارة أخرى تلك الشروط الستة التي‏ ‬ينبغي‏ ‬عادة توفرها في‏ ‬أية مجموعة عرقية‏. ‬وهذه الشروط هي‏: ‬اسمهم هو‏ "‬شاميرم"؛ اعتقادهم بالتحدّر من سبطي‏ ‬يوسف وابنه منشي‏ ‬وإفرايم والاستيطان في‏ ‬مملكة إسرائيل،‏ ‬مملكة الشمال،‏ ‬في‏ ‬نابلس؛ تحدّر الكهنة من سبط ليڤي؛ تاريخهم الخاص منذ الخروج من مصر كاليهود وتمردهم ضد الإمبراطورية البيزنطية ولهم معلموهم كبابا رابّا؛ ثقافة خاصة مميزة مرتكزة على الدين فقط. ‏

يمكن القول إن السامريين اليوم ذوو لغات ثلاث،‏ ‬العبرية القديمة،‏ ‬العبرية الإسرائيلية والعربية‏. ‬اعترفت حكومة إسرئيل بالسامريين فرعا من بني‏ ‬إسرائيل وهم‏ ‬يتمتعون بـ"حق العودة‏" ‬إلا أن الفرق اليهودية الأرثوذكسية لا تعترف بهم البتة كما حصل مثلا في‏ ‬عام ١٩٩٢ ‬في‏ ‬حكومة رابين التي‏ ‬كان وزير الخارجية‏ ‬فيها أريه درعي‏ ‬من شاس المتشددة‏. ‬إلا أن محكمة العدل العليا في‏ ‬القدس صادقت من جديد عام ‏١٩٩٤ ‬على قانون‏ "‬حق العودة‏" ‬للسامريين‏. ‬بالنسبة لسامريي‏ ‬حولون مفهوم دولة‏ "‬إسرائيل‏" ‬هو دولة بني‏ ‬إسرائيل اليهود والسامريين في‏ ‬حين‏ ‬يرى اليهود بها دولة لهم‏. ‬لا‏ ‬يقبل السامريون أن‏ ‬يسموا‏ "‬يهود سامريون‏" ‬فهذان مفهومان متناقضان ويرون أنفسهم أنهم‏ "‬سامريون إسرائيليون‏". ‬وفي‏ ‬معمعة الجدال قال السامريون إنهم سكنوا في‏ ‬الديار المقدسة قبل قيام إسرائيل بآلاف السنين وهل هم بحاجة إلى اعتراف من قادمين جدد؟ وفي‏ ‬حولون انخرط السامريون في‏ ‬المجتمع الإسرائيلي‏ ‬بشكل كامل اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا وحتى سياسيا والفارق الوحيد هو دينهم‏. ‬في‏ ‬حين أن إخوتهم في‏ ‬لوزا على جبل جريزيم‏ ‬يعيشون بعزلة جغرافية عن العرب في‏ ‬نابلس ولا‏ ‬يمكن القول إنهم‏ ‬يشعرون بهوية فلسطينية ويميز عادة الفلسطينيون بين سامريي‏ ‬نابلس وسامريي‏ ‬حولون‏. ‬الجيل السامري‏ ‬الصاعد في‏ ‬نابلس‏ ‬يقول انه سامري‏ ‬اي‏ ‬لا فلسطيني‏ ‬ولا‏ ‬يهودي‏. ‬ويبدو ان معظم السمرة النابلسيين‏ ‬يفضلون العيش في‏ ‬ظل السلطة الإسرائيلية‏. ‬ومن السامريين من‏ ‬يقول إنهم موالون لشعب إسرائيل لسرمدية إسرائيل لا لدولة إسرائيل ولا للسلطة الفلسطينية‏ (‬ا.ب‏. ‬أخبار السامرة،‏ ٨٦٦‬،‏ ٢٠٠٤/٨/٢٧‬،‏ ‬ص‏. ٤‬،‏ ‬بنياميم صدقة‏). ‬ويدعو العرب الفلسطينيون السامريين باسم‏ "‬يهود فلسطين‏" ‬وكان بعض العرب قد أطلق عليهم في‏ ‬القرن التاسع عشر اسم‏ "‬عابدو العجل‏". ‬

طائفة متطورة

بلغ‏ ‬عدد أبناء الطائفة عام ١٩٢٠ ‬أقل من ‏١٥٠ ‬نسمة وعام ‏١٩٤٨، ٢٥٠ ‬نسمة،‏ ١٩٢ ‬في‏ ‬نابلس و٥٨ ‬في‏ ‬يافا-تل أبيب،‏ ‬أما في‏ ‬عام ‏١٩٦٩ ‬عند تأسيس المجلة،‏ ‬ا‏. ‬ب‏. ‬أخبار السامرة،‏ ‬فقد وصل عددُهم إلى ‏٤١٤ ‬شخصاً،‏ ٢٢٧ ‬ذكراً‏ ‬و ١٨٧ ‬أنثى‏. ‬في‏ ١٩٩٩/١/١ ‬كان عدد السامريين ‏٦١٥ ‬نسمة،‏ ٣٠٠ ‬في‏ ‬قريات لوزا ونابلس و٣١٥ ‬في‏ ‬حولون،‏ ‬منهم ‏٣٣٤ ‬ذكراً‏ ١٦٥ ‬في‏ ‬نابلس و١٦٩ ‬في‏ ‬حولون،‏ ‬كذا أدناه‏] ‬و٢٨١ ‬أنثى‏ [١٣٥‬،‏ ١٤٦]‬؛ عدد المتزوجين ‏٢٧٠ [١١٦‬،‏ ١٥٤]‬؛ عدد العزّاب ‏١٩١ [١٠٢ ‬،‏ ٨٩]‬؛ عدد العوازب ‏١٢٠ [٦٣‬،‏ ٥٧]‬؛ عدد الأرامل والمطلَّقين ‏٧ [٢‬،‏ ٥]‬؛ عدد الأرامل والمطَّلقات ‏٢٧ [١٢‬،‏ ١٥]. ‬وكما ذكرنا سابقا وصل عدد السامريين في‏ ‬أول أيار٢٠٠٥ ‬إلى ٦٨٤ ‬شخصا،‏ ٣٢٢ ‬في‏ ‬نابلس و ‏٣٦٢ ‬في‏ ‬حولون،‏ ‬عدد الذكور ٣٥٧ ‬وعدد الإناث ‏٣٢٧. ‬واليوم في خريف العام ٢٠١١ وصل عدد السمرة قرابة الـ ٧٥٠ نسمة/
يمكن الاطلاع على الموقعين‏: ‬www.mystae.com/samaritans.html
www.the-samaritans/com

وختاماً‏ ‬لا نغالي‏ ‬إذا ما قلنا إن كيفيةَ‏ ‬معاملة الأكثرية للأقلية في‏ ‬أية دولة كانت‏ ‬ينسحب إيجابا أو سلبا على مدى وجود الحرية والمساواة أو عدمهما‏.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نافذة على السامريين (ج) .. ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصمود الحر الشريف :: Votre 1ère catégorie :: منتدى jalili الأستاذ الدكتور العالم البروفيسور حسيب شحادة-
انتقل الى: